قصص نجاح


أنا الطالب عبد الله عزات الغرة من طلاب قسم الألمنيوم ، عمري الآن 16 عاماً، و أسكن حاليا في معهد الأمل للأيتام منذ سنتين ، والدي متوفى منذ 3 سنوات وتوفي إثر مرضه، حيث كان يعاني من الشلل الكلي. ويعيش

• السيدة زهران 26 عام من قرية عابود الواقعة بجانب مدينة رام الله جاءت الى مركز التدريب المهني في رام الله بآذار 2016 لكي تلتحق بدبلوم ادارة المكاتب. حيث بعد مقابلتها وسؤالها عن كيفية معرفتها عن هذا

تقرير الطالبة مجد ابو عون: قسم الصحافة المكتوبة والالكترونية - صبحية أبو مسلم ابنة العشرين ربيعاً ومنسقة وحدة التصميم والمونتاج في كلية هشام حجاوي التكنولوجية، والتي كانت طالبة فيها قبل سنتين،

التخصص : تمديدات كهربائية كلية هشام حجاوي التكنولوجية – جامعة النجاح الوطنية لم ادرك اهمية التعليم التقني او اهمية التخصص الذي اخترته في بادئ الامر , حيث كان المهم بالنسبة لي هو الحصول على

عندما سأل أحد الصحفيين توماس أديسون عن شعوره حيال 25ألف محاولة فاشلة قبل النجاح في اختراع بطارية تخزين بسيطة، أجاب، "لست أفهم لم تسميها محاولات فاشلة؟ أنا أعرف الآن 25ألف طريقة لا يمكنك بها صنع

إن من اصعب المشاعر التي تنغص على الانسان سعادته في هذه الحياة الدنيا هو الإحساس بالفشل والاحباط نتيجة عجزه عن تحقيق هدف معين يصبو إليه، فقد يعجز الطالب عن التسجيل في التخصص الذي يريده، وقد لا يستطيع

قصة طالب حصل على المرتبة الأولى على كلية هشام حجاوي التكنولوجية، نسج فصولها بالعزيمة والإرادة والعصامية، اذ تسلح بالتصميم على السير نحو بناء مستقبله بنفسه ليكون نموذجا للطالب المتفوق في التعليم

 مرفت عامر محفوظ أبو لاوي : 2015 / 2016 أنهيت دراستي الثانوية و التحقت بمركز التدريب المهني لدراسة تخصص السكرتارية وشجعني أهلي على ذلك مع العلم أني أعيش في أسرة مستورة الحال و كنت بفضل الله من المتفوقين

 معتز سامي محمد نجوم : 2013 /2014 من سكان أريحا ، إلتحقت بالمركز للحصول على مهنة في المجال الذي أرغب فيه و هو قسم المكانيك ، و درست و تدربت في عدة أماكن بعد ذلك إلتحقت بجامعة القدس/ أبو ديس و أكملت دراستي

 أزهار محمود فرحان شلالفة : 2014 / 2015 من سكان قرية الجفتلك / أريحا أنهيت الصف الحادي عشر و لم أستطع إكمال الدراسة الثانوية و ذلك لأني أرغب في الدراسة و تحقيق حلمي في العمل بشكل سريع و ذلك بهدف مساعدة

شارك :