قصص نجاح


 One of the most beneficial aspects of the VTP’s approach to vocational training is the emphasis on market experience and apprenticeships during the training period. In addition to the many hours spent in the classroom and workshop, each student receives “Real World” experience in a local shop, garage, or office. Often, as with

 Safiyeh Eid, a 2013 graduate of the VTC in Beit Hanina is continuing to advance her career in catering and food preparation. After Safiyeh finished high school, she earned a diploma in social work from Al Tireh College in Ramallah. As is the case with many young Palestinian college and university graduates, Safiyeh found it very difficult to find

 Imad Basher has a trio of VTP students and graduates working in his carpentry shop in the south Jerusalem neighborhood of Silwan. Tareq Obaidat, 18 years, is a 2016 graduate, Ashraf Seder, 17 years, is a second-year student in his training period, and Omar Halawani, 14 years, is a short course graduate, all working together in Imad’s shop.

 Mu’taz Sandoka, 17 years old from Wadi al-Joz, has always had a passion for art and design. After hearing about the VTC from his uncle, a VTP alum himself, Mu’taz enrolled in the carpentry program in Beit Hanina. Seeing how highly skilled his son was in carpentry, Mu’taz’s father decided to open up a carpentry business

 أخر صورة لي كانت في 278 2016... لكن في هذا العام تغيرت أحداث كثير في حياة منال!!! خرجت إنسانة جديدة كانت موجودة بداخلي داخل صندوق اسود الى حياة وبداية جديدة وصورة جديدة، صورة لم تأتي بسهولة كانت مرفقة

 بس كنت صف عاشر حكولنا "ادرسوا منح عشان تدخلوا علمي عشان العلمي بخليك تدرس ايش بدك بس انا كنت اكره الفيزياء لدرجة بيوم امتحان العلوم ما حليت قسم الفيزياء ولا حتى قرأت الاسئلة! المهم خلصنا عاشر

اسمي مهند عايد الدراويش وعمري 19 عاما: عدم نجاحي في إكمال دراستي في الجانب الأكاديمي دفعني للبحث عن بديل ، بعد إنهائي للصف العاشر بدأت اعمل في مجال التكييف والتبريد في مصنع العالمية للتكييف والتبريد

اسمي زيد فيصل عثمان الرجوب من قرية كريسة إحدى قرى دورا - الخليل، أنهيت الثانوية ألعامه 2015-2016-في الفرع الأدبي ، كان أمامي الخيار الالتحاق بإحدى الجامعات للدراسة الاكاديمة ، لكن عندما نظرت إلى وضع

أنا الطالب مالك ياسر سويعد من طلاب سنة أولى نجارة، عمري الآن 16 عاماً، أسكن مع أسرتي المكونة من 4 أفراد في منزل تعود ملكيته لوالدي في منطقة الشجاعية. والدي متوفى منذ 4 سنوات، وتوفي على إثر مرض القلب،

أنا الطالب أسامة نافذ انصيوي من طلاب سنة أولى حدادة عمري الآن 15 عاما، وأسكن مع أسرتي المكونة من 6 أفراد في منطقة الزيتون بغزة. وتعود ملكية المنزل لوالدي وحاليا نعيش في منزل بالإيجار بسبب قصف البيت

شارك :