نبذة عن الاختبارات - الاهالي

تعتبر ميولنا هي الدافع الاساسي نحو كثير من الاعمال التي نقوم بها في حياتنا ، حيث انها تؤثر في معظم خياراتنا وقراراتنا ، ولعل واحدا من أهمها هو قرار اختيار المهنة التي سوف ترسم لنا معالم حياتنا المستقبلية. ولمعرفة هذه الميول نحن بحاجه الى ادوات تساعدنا على التعرف عليها بشكل افضل واكثر فائده  لنا من هنا تاتي اهمية الاختبارات التي تعتبر من اهم الادوات التي تساعدنا على التعرف على هذا الميول حيث انها تساهم في توجيهنا نحو اتخاذ قرار مهني صحيح  حيث لايمكن الاختلاف على ان القرارات المهنيه الصيحيحه هي مصلحه فرديه ووطنيه لانها بالضروره ستحول طاقات الشباب الى طاقات منتجه ومبدعه من خلال احداث حالة توافق بين بين الفرد وميوله واتجاهاته وبين المهنه التي اختارها  ويعد هولاند  في هذا المجال واحد من افضل العلماء الذي عملوا على الارشاد المهني واهمية التوافق في اتخاذ القرار المهني حيث أشار إلى التفضيلات المهنية ّ على أنها سلوك يعكس شخصية الفرد وميوله وقدراته واستعداداته، التي تدفعه لاختيار مهن معينة عن غيرها، وأشار إلى أن الأفراد يصنفون ضمن ستة أنماط شخصية، تقابلها ست بيئات مهنية، وأن اختيار الفرد لمهنة معينة، يعتمد على انجذاب الفرد للبيئة المهنية التي تتوافق مع نمط شخصيته و في دراساته  الممتدة من العام 1952 ولغاية عام 2008 ، توصل هولاند إلى أن هناك فروقا ثابتة ومتمايزة بين الأفراد وتوجهاتهم المهنية. وربط تطلعات الأفراد نحو ممارسة المهنة بوجود بيئات مهنية لها سمات وخصائص معينة، قد تتناسب مع شخصية الفرد وتطلعاته المهنية. وتتصف هذه البيئات بأنها متغيرة وليست ثابتة، كما تتصف بالسهولة والسلاسة فهي ليست صعبة أو معقدة من حيث الوصول إليها، وأشار إلى أن التداخل بين السمات الشخصية والأنماط البيئية التي تماثلها يؤدي إلى الاستقرار المهني والنفسي من هنا فقد اخترنا ان نصمم اختباراتنا بالاعتماد على نظريات هولاند في الارشاد المهني حيث  تم تصميم هذه المجموعه من الاختبارات  بالاعتماد على نظريات هولاند ليتم استخدامها من اجل مساعدة الطالب على التعرف على كافة جوانب شخصيته لكي يستطيع تنفيذ عملية الاختيار المهني وهو مسلح بكل المعارف التي تؤهله لهذا الاختيار ومن اجل تعميم الفائده من هذه الاختبارات فقد تم تصميمها لكل يتمكن الطالب والطالبة من استخدامها بشكل منفرد او بتوجيه ومتابعة المرشد المهني حيث ان الطالب والطالبة يستطيعوا بشكل منفرد تقديم هذه اي من هذه الاختبارات والحصول على النتائج الخاصه به والاستفاده منها في اتخاذ القرار المهني الخاص به ولكن من اجل ان تكون هذه الاختبارات ذات فائدة اكبر فيفضل ان يتم استخدامها بوجود المرشد المهني وتحت اشرافه وضمن التسلسل التالي:

الإختبار 1.     اختبار الشخصيه حيث يعد هذا الاختبار من الاختبارات ذات البعدين فهو من ناحيه يحدد  خصائص الشخصيه ومن الناحيه الاخرى يحدد الميول المهنيه  وحتى نضمن سهولة تقديم وقراءة النتائج لهذا الاختبار فقد تم التركيز على تحديد الخصائص الشخصيه للفرد بحيث يستطيع الطالب بعد تقديم هذا الاختبار التعرف على نمط شخصيته وكل ما يرتبط بهذا النمط من بيئات عمل وميول ومهن بشكل عام.

الإختبار 2.     اختبار الميول المهنيه : حيث يعتبر الاختبار الثاني من حيث التسلسل الافضل لتقديم الاختبارات لان الطالب من خلاله يستطيع التعرف على ميوله المهنيه  بشكل خاص حيث ان هذا الاختبار يتناول الميول من جانب المهن وليس من جانب الخصائص الشخصيه كما في الاختبار الاول وحينما يتم الربط بين نتائج الاختبارين يصبح لدى الطالب تصور واضح عن طبيعة ونمط وسمات شخصيته وايضا وربطها بميوله المهنيه وهنا يصبح الطالب جاهز لمعرفة افضل المهن التي تناسب شخصيته وميوله.

الإختبار 3.     اختبار الميول التفصيلي : يقدم اختبار الميول التفصليلي للطالب اجابات اكثر تحديدا عن طبيعة المهنه التي تناسب ميوله وشخصيته ويقلل الى اكبر قدر ممكن قائمة المهن التي تناسبه وتكمن اهمية هذا الاختبار في انه ياتي بعد ان تعرف الطالب على الجوانب المهمه في تحديد واختيار المهنه ويقدم للطالب اجابه واضحه في هذا الاتجاه وبعد ان يتقدم الطالب لهذا الاختبار يصبح لديه صوره واضحه في كل ما يخص اختيار المهنه من حيث نمط الشخصيه وطبيعة الميول وتحديد المهنه.

الإختبار 4.     اختبار الوعي المهني : لقد تمحورت الاختبارات الثلاثه الاولى حول التعرف على انماط الشخصيه وحتى تكتمل العمليه بشكل صيح يجب التعرف على البيئات المناسبه لهذه الانماط حتى يتم التناسق ما بينها لذلك فان اختبار الوعي المهني يقيس مدى معرفة الطالب باسس اتخاذ القرار المهني الصحيح وذلك ارتباطا باربعة عوامل اساسيه هي الاستقلاليه في تخاذ القرار معرفة سوق العمل ومعرفة قدراتنا وامكانيتنا والربط بينها اثناء اتخاذ القرار حيث يوفر هذا الاختبار الفرصه للطالب للتعرف على مدى وعيه لاهمية الربط بين السمات الشخصيه وبين البيئه المناسبه لهذا السمات.

الإختبار 5.     اختبار اتجاهات وقيم العمل : وهو جزء من اختبارات مجموعه التعرف على بيئات العمل حيث ان هذا الاختبار يساعد الطالب اكثر في التعرف على القيم والاتجاهات الخاصه به اتجاه المهن المختلفه ويساهم مساعدة الطالب في عملية الربط بين السمات الشخصيه وبيئة العمل المناسبه له الدافع نحو العمل وانواع العمل المفضله ومستوى الصفات الرياديه لديه  حيث تعتبر هذه الاتجاهات والقيم نحو عالم العمل بشكل عام متطلبات اساسيه  لبيئات عمل مختلفه وفي حال تحديد هذه الاتجاهات والقيم نستطيع عمل التطابق ما بين نمط الشخصيه وبيئة العمل.

الإختبار 6.     اختبار استكشاف ومعرفة المهن : حيث يعد هذا الاختبار الاخير في مجموعة معرفة بيئات العمل ومن خلاله يستطيع الطالب التعرف على مدى معرفته بعالم المهن والتخصصات المهنيه وما يتفرع عنها من مهن فرعية وماهي بيئات هذه المهن بشكل مفصل وبعد تقديم الطالب لهذا الاختبار والحصول على النتائج يكون قد وصل الى مستوى ممتاز من المعرفة المطلوبه من اجل انجاز عملية الاختيار المهني الصحيح.



الرجوع الى اعلى
العودة الى مركز المصادر للإرشاد المهني

شارك :