التعليم والتدريب المهني يشجع على استعمال التكنولوجيا - سوق العمل

ان تشجيع استخدام التكنولوجيا في مؤسسات التعليم المهني يهدف الى  تحويلها من مجرد ادوات والالات الى نمط تّفكير، ،  ووسيله لحل المشكلات بحيث توفر هذه الوسيله طريقة تّفكير في استخدام المعارف، والمعلومات، والمهارات والتقنيات والالات بهدف زيادة قدرات الطالب والطالبة وتعميق فهمهم ، لاسواق العمل اليوم التي اصبحت  تعج بكل انواع التكنولوجيا

التعليم المهني يشجع على معرفة التطورات التكنولوجيه من خلال:

  1. تحويل المشاغل والمختبرات التدريبيه في مؤسسات التعليم المهني الى مشاغل ومختبرات تعتمد على احدث الوسائل التكنولوجيه
  2. ادخال التكنولوجيا الحديثه المستخدمه في المهن الى مؤسسات التدريب المهني  
  3. تعليم وتدريب الطلبه على استخدام وتشغيل هذه الالات الحديثه
  4. تشجيع الطلبه على استخدام التكنولوجيا الحديثه ومتابعة كل جديد يخدم مجال تدريبهم
  5. ادخال التطبيقات التكنولوجيه الى كافة التخصصات. تكنولوجيا السيارات والاتصالات ووصولا الى ماكينات التحكم الرقمي ((CNCفي تخصصات تشكيل المعادن والنجاره والديكور
  6. وجود مختبرات كمبيوتر حديثه
  7. اسخدام احدث البرمجيات الخاصه بالرسم الصناعي والالكتروني
  8. دمج التكنولوجيا في خطط التدريب والتعليم وتوفير كافة المستلزمات الخاصه بها
  9. الوسائل التكنولوجيه في ايصال المعلومات للطالب وعدم اعتماد المنهج كمصدر اساسي للتعليم
  10. استخدام تقنيات LCD والالواح الذكيه والانترنت في عملية التعليم وبرامج الوسائط المتعدده
  11. استخدام التكنولوجيا في الاعداد النظري للطلبه من خلال مختبرات الكمبيوتر الحديثه
  12.  استخدام أسلوب التعليم المصغر ومن خلال الاستعانة باليوتيوب و الفيديو واستخدام المحاكاة لتحسين الأداء العملي للطالب.

التعليم والتدريب يعتمد عادة على اكتساب الكفايات و المهارات المهنية والتقنية ومواكبة التكنولوجيا حتى تضمن له جاهزيّة للاندماج المباشر في سوق العمل وقدرة عالية على استمرار التطور.

استخدام التكنولوجيه الحديثه ساهم ويساهم في زيادة فرص توظيف خريجي التعليم المهني في سوق العمل من خلال اكسابهم المهارات والمعارف  التاليه:

  1. جاهزية الخريجين للعمل على احدث الالات والبرامج
  2. قدرة الخريجين/ات على متابعة التطورات التكنولوجية الحديثة باستمرار
  3. يزيد ثقة سوق العمل بخريجي التعليم والتدريب المهني
  4. يرفع كفائة الخريجين/ات ويطور مهارات التعلم لديهم
  5. يعزز ثقة الخريجين/ات بنوعية وشكل التدريب الذي تلقونه
  6. يساهم في ربط الخريجين/ات بالاسواق المحليه والعربيه والعالميه حيث ان التكنولوجيا اصبحت لغة العالم اليوم في ظل الاقتصاد المبني على المعرفه
  7. وبالتالي تساهم في تميز خريجي التعليم والتدريب المهني وزيادة فرصهم بالحصول على عمل، من خلال دمج التكنولوجيا في عملية التدريب والتعليم المهني


الرجوع الى اعلى
العودة الى مركز المصادر للإرشاد المهني

شارك :